السيرة

العمر: ٣٨ سنة

المهنة: موظف في حراسة الأرض المقدسة

المدينة: القدس

الكنيسة: روم كاثوليك

IMG_9261_edited.jpg

وسيم

"حلمي أن تكون الكنيسة أخيرا واحدة"

هل أنت ملتزم في الكنيسة وكيف؟

أعمل في حراسة الأرض المقدسة للفرنسسكان. أحاول أن أساعد الناس بقدر ما أستطيع: أنا حاضر كثيرًا في عائلتي. أبقى معها وأهتم بها. ونذهب كل أحد إلى الكنيسة معًا، في رعية الروم الكاثوليك، أو رعية اللاتين، أو الرعية الأرثوذكسية. كله واحد بالنسبة لي. أنا مسيحي وهذا يكفيني.

هل تظن أن الكنيسة يحب أن تتطور؟

نعم، يجب ألا تبقى منقسمة، فنحن عائلات مسيحية قليلة جدًّا في هذه الأرض، ويجب أن نكون متحدين. مثلا، في ما يختص بالمال ومساعدة الفقراء، الرعايا الأرثوذكسية لا تساعد مسيحيًّا لاتينيًّا، والعكس بالعكس. ونرى مرارًا أناسًا يشتكون من الكنيسة لأنه ليس لديهم ما يكفي من المال. على الكنيسة أن تضع حدًّا لهذه الاتكالية.

 

ماذا تنتظر من السينودس؟

نحن في مدينة السلام، وفي أرض السلام. يجب أن أن نتخذ قرارات جريئة في السينودس. يمكن أن نبدأ فنجعل الصغار يصلون معًا، لأنهم مستقبل كنيسة متحدة في الأرض التي ولد فيها يسوع ومات من أجلنا جميعًا. الاتحاد في الصلاة يجمعنا ويجعلنا قلبًا واحدًا ويدًا واحدة. لا شيء صعب إن سرنا بحسب إرادة مخلصنا القوية.  يجب على الكنيسة أنه تتذكر دائما أن الحجارة الحقيقية في الكنيسة هي الحجارة التي تجعلها كنيسة حية: أي أبناء الرعية. 

 

ما هي أحلامك للكنيسة؟

ان تكون أخيرا متحدة.

​مقابلة أجرتها سيسيل ليموين